منتدى تجمع موهوبات الثانوية 94 ... حيث تطرح مواهبهم التي تحتاج إلى إنماء بإشراف كبير من أ/ سلوى
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 السلام ... الربيع .. الحب متسع لكل شخص وكل شيء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غادة الدوسري

avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 02/10/2011

مُساهمةموضوع: السلام ... الربيع .. الحب متسع لكل شخص وكل شيء    الثلاثاء أكتوبر 25, 2011 12:34 am

الحب .. وتوازنك النفسي



أتراك تعيش الآن حالة حب ؟
إذا انصرف ذهنك إلى أن الحب المقصود هو حب امرأة فحسب
إذا انصرف ذهنكٍ إلى أن الحب المقصود هو حب رجل فحسب
فأنت تنظر إلى الحب بمفهوم ضيق
الحب حالة إذا عشت داخلها فأنت حي لك قلب ينبض وروح تتنفس
الحب متسع لكل شخص وكل شيء



صناعة الحب
بمقدورك أن تصنع الحب في حياتك أن لم يكن فيها ما يدعو إلى وجوده
يقول الفيلسوف الفرنسي ( مونتان ) :
(إن المرء لا تضيره الحوادث وإنما الذي يضيره حقا هو تقديره للحوادث ..وتقديرنا للحوادث أمر متروك لنا وحدنا )
ذلك لأنك تكتسب فكرتك عن العالم المحيط بك من خلال وجهة نظرك ومن خلال ميراثك النفسي والاجتماعي
ومن هنا نجد أشخاص يعيشون التفاؤل والحب والبساطة
وآخرون يعيشون التشاؤم والاكتئاب والحزن
أولى خطوات الحب أن تعيش في سلام مع نفسك من خلال نظرتك المعتدلة إلى حوادث الحياة من حولك
وبالنهاية كل شيء يمضي بأحزانه وأفراحه ..





الوحدة هي العدم
إحساس الحب يأتي من خلال مشاعر الآخرين وسلوكهم نحوك لا تكن جزيرة نائية ولا صحراء خالية
( ما استحق السعادة من عاش لنفسه فقط )
(يكفي أحيانا أصبع واحد ليحول دون انهيار السد الكبير )




لغة الحب
عش التلقائية والعفوية ، أحيا في بساطة ويسر ، تمتع بالضحكة ، لا تكن وجها أصم ،
عبر عما تشعر وتحس به ، اصرخ بما تريد ، أطلق مشاعرك الحقيقية الفطرية ، عانق من تحب فلا تدري متى يرحل .
( الإنسان المحب المحبوب هو واحد من أولئك الذين يبصرون البهجة الدائمة في الحياة )
( في يدك فرشاتك وألوانك .. ارسم جنة الدنيا ولسوف تدخلها )



جمال اللحظة الآنية
إذا كنت تعيش في الغد فأنت في حلم سيكون كل حصادك أملا قد لا يتحقق
وماضيك لم يعد حقيقة تملكها فلا تحبس نفسك فيه ، عش حاضرك
عندما تأكل كل جيدا وعندما تحب أحب جيدا ، وعندما ترى الزهور ابتهج ، وعندما تسمع الطيور أطرب
أمسك بجمال اللحظة الآنية أحب حاضرك بقوة ..




الحب الذي تريد
كن كما أنت لا كما يريدك الآخرون ، لا تكن قالبا متصلبا صنعه الآخرون ،
أن أيسر الوسائل لإثبات وجودك في هذا العالم أن تكون كما أنت كما تشعر كما تحس ،
تحب ما تحب أنت لا ما يريد الآخرون أن تحبه
ولتعش ما تحب وتحب ما تعش .
ولتتمتع بحريتك الداخلية .




هل تعتني بعواطفك ؟
أنت تحتاج إلى قدر ضئيل من الطعام لتسد جوعك وقدر قليل من الملابس لتدثر جسدك ومأوى بسيط يقيك البرد والحر
لكنك تقضي عمرك كله وأنت تسعى لإشباع حاجات جسمك
حاجاتك العاطفية لا تقل أهمية
العزلة .. الإحباط .. اليأس .. التوتر ..
النقد .. الغيرة .. الخوف .. العداوة ..
تعبر الأثير وتعود لنا لتسبب
هزالا وضعفا وذبولا .. مرضا وألما وشيخوخة
تفضي إلى حياة أقرب إلى الموت
اجعل لنفسك زادا من الحب حتى عند أعدائك ومن يكرهونك
بدل من أن تمقت أعدائك أشفق عليهم وأحمد الله أنك لست على غرارهم
اجعل حياتك
حب .. سلام .. بركات




أجمل ما في الحياة مجاني .. الحب مجاني
الهواء ، الربيع ، الأزهار ، الرياحين ، العصافير ،الشباب ، الصداقة ، الحب
مجانية استمتع بها لا تقدر بثمن
الحب يستوي فيه الغني والفقير
أنت تملك الحياة





هل لفقدان الحب في حياتك تأثير نفسي يلقي بك في نطاق الأمراض النفسية ؟

فقدان القدرة على الحب هو بداية أعراض مرض الفصام
ورغم أن مريض الفصام يفتقد الإدراك بأنه مريض إلا أنه يشعر في بداية مرضه بأن قدرته على الحب
قد تغيرت فهو لم يعد ينفعل ولا يحزن لفقدان عزيز عليه ولا يفرح بمكسب أو نجاح أو مناسبة سعيدة .. باختصار يفتقد القدرة على الحب

إحساس الكراهية هو الإحساس الطاغي لدى مريض الاكتئاب
فهو يكره غده ويكره يومه ويكره وجوده ويكره حياته ويفتقد طعم الحياة ولونها
ويرى أن أسلم طريقة للتخلص من هذه الحياة الكريهة الخالية من الحب أن ينهيها بالموت الانتحار .

فصام البارافينيا
مرض يصيب كبار السن عندما يفقدون حب المحيطين بهم حين يكبر الأب أو الأم
ويفقد كل منهما القدرة على الإسهام والعطاء ويذهب كل من الأبناء إلى حال سبيله
فأن هذا يخلف إحساس بالمرارة وافتقاد للحب يصيب المسنين بالمرض .

فصام البارانويا
يشعر المريض بفقدان الحب وشعور بالاضطهاد لأن الناس كفوا عن حبهم له
وبدأوا يسعون لإيذائه وقد يؤدي هذا إلى جعله شخص عدواني .




أن الأفكار السيئة ومشاعر الكراهية والحقد وانعدام الحب والتي يديرها الإنسان في ذهنه تضره كما يضره الغذاء الفاسد سواء بسواء
فتركيب الدم الذي يجري في عروقنا لا يتوقف فقط على نوع الغذاء بل أيضا على نوع الأفكار التي تشغل أذهاننا
الروح والجسد متصلان وفكرة واحدة من أفكار النقد والمرارة والكراهية قد تكفي لتسمم أعصابنا ودمنا بشتى الأحماض الناتجة عن الانقباضات العصبية وهذا بدوره يؤدي إلى الإصابة بأمراض عضوية ونفسية في وقت واحد.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تهاني الحارثي

avatar

عدد المساهمات : 183
تاريخ التسجيل : 01/11/2011

مُساهمةموضوع: رد: السلام ... الربيع .. الحب متسع لكل شخص وكل شيء    الإثنين يناير 23, 2012 6:51 am

غاده موضوعك اعجبني......تسلم يمنااااااك لطرح على هذاااااا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السلام ... الربيع .. الحب متسع لكل شخص وكل شيء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ترآنيم الأبداع ®  :: المـنتدى الـإسـلآمي ..-
انتقل الى: